عقد مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية اليمني ضمن برنامجه منتدى مقاربات لقاءه الأول في العام 2019م بعنوان "الحديدة وحروب السيطرة"

تناولت الورقة التي قدمها الباحث والمحلل السياسي عبد الجبار الحاج الأطماع التاريخية للدول الاستعمارية في جغرافية اليمن الاستراتيجية وخاصة سواحله وموانئه ومضيق باب المندب، استعرضت الورقة أيضاً نبذة تاريخية عن الصراع السعودي مع الإمام يحيى ودور الحديدة في ذلك الصراع، كما تناول الكاتب طبيعة التفاوض الذي سبق عقد معاهدة الطائف وأشار إلى مفاوضات استقلال الجنوب عن بريطانيا المتقدم في أدائه حينها.

وفي مقاربته لاتفاق السويد طرح الكاتب تساؤلات عن بنود ذلك الاتفاق وتأثيرها على سيادة البلد وأداء الوفد الوطني كوفد مفاوض ونتائج ذلك الاتفاق على سير المعركة الوطنية ضد هذا العدوان على اليمن أرضاً وإنساناً.

 في تعقيب ومداخلات الحاضرين تم الإجابة على تلك التساؤلات، وتوضيح بعض ملابسات ذلك الاتفاق والنتائج الإيجابية – السياسية والاقتصادية – التي انتزعها المفاوض اليمني سواءً من المجتمع الدولي أو من طرف العدوان وأدواته مع محافظته على السيادة الوطنية وتحقيق الممكن من مطالب الشعب اليمني التي يناضل من أجل الدفاع عنها.

حضر اللقاء أحد أعضاء الوفد الوطني إلى مشاورات السويد إلى جانب العديد من المختصين والمهتمين. وسيتم رفع تقرير عن اللقاء على موقع المركز لاحقاً